1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.
  2. تم فتح قسم معرض الوسائط للاعضاء، بحيث يكون هناك بالامكان تحميل الصور و الفيديوهات المصورة من اجهزة ios، تستطيعوا الاستفادة منها عن طريق الرابط التالي: المعرض.

مشكلة درجة حرارة الماك بوك مرتفعة جدا

الموضوع في 'الدعم الفني والاستفسارات' بواسطة Bassem2025, بتاريخ ‏12-10-2017.

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخواني الاعزاء
    من فضلكم انا لسه مستخدم جديد للماك وبعد فترة من استخدامه
    لقيت الجهاز بيسخن بطريقة رهيبة لدرجة انه بيوصل لدرجة حرارة 80c نزلت برنامج
    smc fan control
    لكن بيخفض الحرارة فقط عن طريق تسريع مراوح الجهاز الداخلية وطبعاً مع السرعة العالية المستمرة بتخرب وجربت اشتريت له كذا نوع مبرد ومفيش فايدة درجة حرارته مرتفعة عكس اللاب توب اللي عندي مجرد ما احط مبرد ليه درجة الحرارة بترجع طبيعية
    فهل ارتفاع درجة حرارة الماك بوك طبيعية يعني كل اجهز الماك بوك كده ولا ايه الحل ياجماعة
    اللي يعرف حل يقولي ده الجهاز دافع فيه شقي عمري عشان الشغل والله
     
  2. و عليكم السلام و رحمه الله و بركاته

    باسم، ايش نوع الماك إليّ عندك. و درجة الحرارة هذه طبيعية اذا انت بتستخدم برامج قويه في نفس الوقت.

    لكن لو الحرارة عملت مثلا حرق لا قدر الله، أو الغطاء الخلفي للجهاز حار جدا جدا، هذا لازم فحص.
     
  3. MacBook pro 2011 A1287
    هو الحمدلله مفيهوش اي حرق لكن درجة الحرارة انا حاسس بيها انها مرتفعة بتوصل ل85c لو مثلا شغلت FINAL CUT PRO
    او الفوتوشوب او حتي فيلم عالطول درجة الحرارة بترتفع ولو شغال على برامج مكتبية زي الاوفيس درجة الحرارة بتوصل ل65:70c
    وحاطط عليه كمان نظام ويندوز بس لما اجي اعيد تشغيل الجهاز واختار نظام الويندوز من اوبشن بيشتغل وبيبقي بارد جداً ودرجة حرارته منخفضة جدا جدا ولما ارجع اشغل نظام الماك درجة الحرارة ترتفع ل 60 وانت طالع بقي حسب شغلك
    انا بصراحة قلقان لاني والله دافع فيه دم قلبي عشان الشغل
     
  4. تمام زي ما قلت لك، اذا انت بتستخدم برامج ثقيله ( التصاميم و المونتاج .. الخ ) هذه بتستهلك الكثير و تحتاج الى حركه و هذا طبيعي، درجة الحرارة اذا وصلت ١١٠ هنا نتحدث عن مشكله في المعالج.

    لا تقلق كله خير ان شاء الله.
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...